تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تلعب دبي القابضة دوراً ريادياً في تحول دبي إلى اقتصاد قائم على الابتكار، وتدعم النمو المستمرّ لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عبر مراكز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية التابعة لمجموعة تيكوم.

مهّد إطلاق مدينة دبي للإنترنت (DIC) عام 1999 لبداية حقبةٍ جديدة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليس في دبي فقط وإنّما في المنطقة بأكملها. كانت تلك الخطوة الأولى لإنشاء أحد أنجح وأكبر قطاعات الأعمال في دبي. تمّ الإعلان عن إنشاء المدينة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى ريادة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاعات التقنية في الإمارة، ودعم تطوير الإمارة نحو بناء اقتصاد قائمٍ على المعرفة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته المدينة، تأسست مدينة دبي للتعهيد (DOC) عام 2007، لتكون مجمع الأعمال المكرس لقيادة عملية التنمية والتطوير في قطاع التعهيد في المنطقة.

وتطورت المدينتان بشكلٍ كبير لتصبحا من مجمعات الأعمال المزدهرة في دبي، وتحتويان أكثر من 1,700 شركة ومنها شركات ناشئة وشركات العمل الحر وشركات عالمية مدرجة على لائحة فورتشن 500.

مدينة دبي للإنترنت (DIC)

تعتبر مدينة دبي للإنترنت الركيزة الأساسية التي جعلت دبي مركزاً عالمياً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بفضل دعمها لرواد الأعمال، وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، واستقطاب رواد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالميين إلى دبي. وتتيح المدينة التي تعتبر أكبر مجمع ابتكاري من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الفرصة لرواد الأعمال والمبتكرين للعمل والتواصل وتشكيل رؤية مشتركة حول المستقبل.

تم الإعلان عن مشروع إنشاء مركز الابتكار على مساحةٍ تبلغ 170,000 متر مربع عام 2014 كجزءٍ من استراتيجية دبي القابضة ومجموعة تيكوم لدعم الابتكار. ويحتوي التصميم على أحدث مرافق التكنولوجيا والاتصالات العالمية، لتلبية الطلب المتزايد من الشركات لافتتاح فروعٍ لها في مدينة دبي للإنترنت، وسيتم افتتاح المركز رسمياً عام 2017.

ولعبت مدينة دبي للإنترنت دوراً رائداً في قيادة تنمية الشركات الناشئة ودعم رواد الأعمال، إضافةً إلى دورها المحوري في دعم الابتكارات التقنية الجديدة عبر مركز in5 للإبداع، والذي يضم أكثر من 70 عضواً، وحقق دخلاً إجمالياً قدره 34 مليون درهم إماراتي منذ عام 2013. وعقدت المدينة شراكة استراتيجية مؤخراً مع مبادرة "دبي الذكية"، كما أنّها تمكنت في السنوات القليلة الماضية وبالتعاون مع مركز in5 للإبداع، من التواصل مع أكثر من 4,000 من رواد التكنولوجيا في المنطقة عبر الكثير من المسابقات، وورشات العمل، والمحاضرات وفعاليات التواصل. كما أقامت العديد من المبادرات، كمبادرة الطائرات بدون طيار للمستقبل، وهاكامينا، وهاكاثون دبي لفك التشفير.

سمارت سيتي

أُطلق مشروعا سمارت سيتي مالطا وسمارت سيتي كوتشي عام 2007، بهدف عرض التجربة الناجحة لمجموعة تيكوم في إنشاء المجمعات الابتكارية عالمياً، وتأسيس مجمعات قائمة على المعرفة في أوروبا والهند. ويهدف المشروع إلى تشكيل شبكةٍ عالميةٍ من مجمعات المناطق الحرة المتخصّصة، والتي تُعنى بالتطوير على الصعيدين الاقتصادي والشخصي.

وتطبّق مجمعات سمارت سيتي مبدأ دعم الابتكار، تماشياً مع المبادئ التأسيسية لدبي القابضة، والتي تهدف إلى إرساء أسلوب حياة جيد وإنشاء بنى تحتية صديقين للبيئة، إضافةً إلى دعم الشركات الناشئة في قطاعات التكنولوجيا والعلم والابتكار.

اكتشف المزيد عن إنجازات دبي القابضة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات