التعليم

يتجلّى التزام دبي القابضة في تحويل اقتصاد دبي إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، وتحويل الإمارة إلى مركزٍ أكاديمي عالمي، من خلال مجمعاتها التعليمية الناجحة، كمدينة دبي الأكاديمية العالمية، ومجمع دبي للمعرفة وأكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة التابعة لمجموعة جميرا.

مدينة دبي الأكاديمية العالمية

تعتبر مدينة دبي الأكاديمية العالمية التابعة لمجمع مجموعة تيكوم للأعمال أكبر مناطق التعليم العالي الحرة في العالم. تستقبل المدينة أكبر عددٍ من فروع الجامعات الدولية المتعددة المستويات في العالم (25 فرعاً). توفر المرافق الخدمية والبنى التحتية الممتازة في المدينة 400 برنامج للتعليم العالي، على مساحتها الشاسعة التي تبلغ 17 مليون قدمٍ مربع والمخصّصة كحرم جامعي بالكامل. واستقبلت المدينة منذ إنشائها عام 2007، أكثر من 24,000 طالباً من 145 جنسيةً مختلفة.

مدينة دبي الأكاديمية هي الوجهة الرائدة للتعليم العالي، وتلعب دوراً رئيسياً في ردم الفجوّة بين التعليم وسوق العمل، ما يتكامل مع متطلبات المؤسسات الحكومية، والقطاعات الاقتصادية والمنقطة بشكل عام. وقد ساهمت المدينة بشكل كبير في تغيير وجه القطاع التعليمي في الإمارات العربية المتحدة، بفضل نموذجها الفريد باستقبال فروع الجامعات العالمية، ما ساعدها على التحوّل إلى مركز تعليمي عالمي.
وتستمر المدينة بالتوسع تماشياً مع احتياجات المجتمع الأكاديمي، كما أنّها تمهد الطريق لجيلٍ من الرواد نحو الابتكار.

مجمع دبي للمعرفة

على غرار مدينة دبي الاكاديمية العالمية، يعتبر مجمع دبي للمعرفة المنطقة الحرة الوحيدة في العالم التي تُعنى بإدارة الموارد البشرية والامتياز. وتم تأسيس المجمع عام 2009 وهو اليوم يحتضن مقرات لأكثر من 500 مؤسسة متخصّصة بإدارة واستشارات الموارد البشرية والتدريب والتطوير، والتي تساهم جميعها في رفد قطاع الموارد البشرية في المنطقة، عبر البرامج التدريبية المهنية وطرق تطوير المهارات الاحترافية.

يسهم مجمع دبي للمعرفة بالتعاون مع مدينة دبي الأكاديمية العالمية بتنظيم ورعاية الكثير من الفعاليات لدعم الاقتصاد، عبر التعليم والتدريب والتطور المعرفي. هذه المبادرات تساند الجهود القائمة لتطوير القطاع التعليمي في المنطقة، منها منتدى الشراكة بين الجامعات وسوق العمل (I-UP)، ومعرض المهن الذي يُعقد مرتين سنوياً، إضافةٍ إلى الزيارات العديدة إلى مراكز التعليم حول العالم، بهدف تبادل المعرفة وترسيخ دور المقاربات الابتكارية في التعليم الأكاديمي.

يلتزم مجمع المعرفة والمدينة الأكاديمية بالتنمية الدائمة لشركائهما في قطاع الأعمال، عبر تطوير أساليب العمل للاستجابة لمتطلبات النمو الاقتصادي المتسارع في الإمارات العربية المتحدة.

أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة

تضم محفظة دبي القابضة للتعليم أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة التابعة لمجموعة جميرا، والتي تعتبر الجامعة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط التي توفر تعليماً جامعياً يركز على إدارة الضيافة.

تشتهر دبي بسمعتها العالمية في قطاع السياحة والضيافة، والتي تجعل من أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة المركز الإقليمي الذي يمنح الإجازات الجامعية في مجال إدارة الضيافة وفق أرقى المناهج الدراسية العالمية. وحصلت الأكاديمية على ترخيص معهد الضيافة في المملكة المتحدة، ومركز الامتياز العالمي في أستراليا، إضافةً إلى ارتباطها الوثيق بمدرسة لوزان الفندقية العريقة في سويسرا، والتي تعتبر أقدم مدرسةٍ فندقيةٍ في العالم.

ونظراً لكونها جزءاً من مجموعة جميرا، تتيح الأكاديمية لطلابها أولوية اكتساب الخبرة في فنادق ومنتجعات جميرا في دبي، وتشكل البرامج التدريبية في الفنادق فرصة استثنائية للطلاب للتعرف على كيفية إدارة عمليات الفنادق في مرحلة مبكرة وتمنحهم أرضية صلبةً للنجاح والتفوق المهني في المستقبل. وتركز الأكاديمية على تعليم طلابها الذين ينتمون لأكثر من 60 جنسيةً، مبادئ احترام الثقافات الأخرى، والتسامح، وتقدير اختلاف وتنوع التقاليد والقيم الاجتماعية من ثقافةٍ إلى أخرى.

اكتشف المزيد عن إنجازات دبي القابضة في مجال التعليم