الضيافة

تلعب مجموعة جميرا التابعة لدبي القابضة دوراً رائداً في تطور قطاع الضيافة المزدهر في دبي منذ عام 1997، عبر عمليات التنمية ومحفظة العلامات التجارية التابعة لها.

جميرا للفنادق والمنتجعات

تعتبر مجموعة جميرا للفنادق والمنتجعات حجر الأساس في قطاع الضيافة في دبي، وشركة الضيافة الفاخرة الرائدة مع 22 فندقاً ومنتجعاً في الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا.

قامت المجموعة ببناء الكثير من المنشآت المميزة والفريدة في دبي، والتي أصبحت من أكثر المعالم تميّزاً في الإمارة، كفندق جميرا بيتش الذي تمّ افتتاحه عام 1997 ليكون أحد أفضل المنتجعات التي تستقطب العائلات في الإمارات، وفندق جميرا برج العرب الذي يعتبر أيقونة المدينة، والذي تم افتتاحه عام 1999 ليكون أفخم الفنادق في العالم على الإطلاق. بالإضافة إلى فندق جميرا أبراج الإمارات الذي يعتبر أفضل فنادق رجال الأعمال في المنطقة، ومدينة جميرا التي تعتبر أوّل منتجعات المجموعة المشيّدة على الطراز العربي.

بعد نجاحها الباهر في دبي، قررت مجموعة جميرا للفنادق والمنتجعات توسيع علامتها التجارية التي تقدم أرقى معايير الضيافة العربية في تسع وجهاتٍ جديدةٍ حول العالم، وهي أبوظبي، والكويت، ولندن، وفرانكفورت، ومايوركا، وإسطنبول، وبودروم، وباكو، وجزر المالديف وشنغهاي، كما أنّها تجهز لافتتاح الكثير من الفنادق والمنتجعات الجديدة خلال السنوات العشرة القادمة. واكتسبت المجموعة سمعة عالميةً ممتازة كإحدى أفضل شركات إدارة الفنادق الفاخرة في العالم، والتي أدت إلى تشكيل قاعدةٍ كبيرةٍ من الضيوف الدائمين والموالين للمجموعة في منطقة الخليج العربي، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وروسيا والصين.

الضيافة - قطاع رئيسي للأعمال

ارتفع عدد الفنادق في دبي منذ العام 2000 من 400 فندق يوفّر نحو 25,000 غرفةً، إلى 670 فندقاً بعدد غرفٍ إجمالي يبلغ 98,000 غرفة. تعكس هذه الأرقام الازدياد الكبير في عدد الزوّار والذي بلغ في عام 2015، 14.5 مليون سائحاً. وانعكس هذا الازدهار على مجموعة جميرا للفنادق والمنتجعات، حيث قامت بتوسيع مشاريعها الدولية، وأضافت 5,568 غرفةً إلى فنادقها الفاخرة حول العالم.

ويعتبر المعدل الوسطي المستقر لسعر الغرفة الفندقية في الليلة الواحدة، ونسبة الإشغال الإجمالية في فنادق دبي، مثالاً واضحاً على النجاح الكبير الذي حققته الإمارة كوجهةٍ سياحية، ودليلاً على جودة منشآت الضيافة الفاخرة، حيث بلغت نسبة الإشغال الوسطية في فنادق ومنتجعات جميرا في دبي 80 بالمئة، وأكثر من 75 بالمئة في فنادقها ومنتجعاتها العالمية.

 

محفظة مجموعة جميرا في قطاع الضيافة

شهدت محفظة مجموعة جميرا عدداً من المشاريع الاستراتيجية في السنوات القليلة الماضية، كمشروع الشقق السكنية الفاخرة ومساكن جميرا ليفنج في دبي ولندن، والتي شكلت نقلةً نوعية في معايير الفخامة الدولية؛ بالإضافة إلى مشروع مطاعم جميرا وهو عبارة عن القسم المخصص لإدارة المطاعم في مجموعة جميرا، والذي يدير الكثير من المطاعم الراقية والمعروفة عالمياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كسلسلة آيفي، وريفينغتون غريل، ولو كابريس. وأطلقت مطاعم جميرا سلسلة نودل هاوس الآسيوي كأولى مطاعمها الحصرية، كمقدمةٍ لإطلاق الكثير من المطاعم الأخرى على المستوى العالمي.

ونظراً للأهمية الكبيرة التي يلعبها قطاع الضيافة في دبي والمنطقة، تحرص مجموعة جميرا على دعم الاستثمار في مجالي التعليم والتدريب لرفد خدمات الضيافة عبر أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة (EAHM). وتوفر الأكاديمية لطلابها أرقى المناهج التعليمية العالمية، كما أنّها تتيح لهم فرصة اكتساب الخبرة عبر برامج التدريب في فنادق ومنتجعات جميرا.

وتلعب مجموعة جميرا دوراً رائداً كسفير الضيافة في دبي، من خلال التعريف بالمنشآت والمرافق الخدمية في الإمارة، وثقافة إتاحة الفرص، تمهيداً لاستضافة الإمارات العربية المتحدة لـ "إكسبو 2020 دبي".

ويجري التحضير لافتتاح العديد من الفنادق التابعة لمجموعة جميرا، ولعلامتها التجارية الجديدة لأسلوب الحياة المعاصر "فينو" خلال السنوات القادمة. وتأتي هذه الخطوة ترسيخاً لدور المجموعة الريادي في قطاع الضيافة العالمي، ومثالاً حياًّ لطموح دبي ورؤيتها المستقبلية والتزامها بالتفوق.

اكتشف المزيد عن إنجازات دبي القابضة في قطاع الضيافة