توسيع نطاق برنامج تعزيز اللياقة البدنية و مسؤوليتنا الاجتماعية لتشمل المجتمع ككل

تنبع مشاركتنا وقيادتنا للمبادرات الاجتماعية من التزامنا بدعم المجتمع المحلي والمساهمة في خلق مجتمع صحي وسعيد في دبي وخارجها.

حملة التبرع بالدم "كن البطل وأنقذ حياة"

أطلقت دبي القابضة وهيئة الصحة في دبي حملة "كن البطل وأنقذ حياة" المشتركة والتي يتمثّل هدفها في دعم مركز دبي للتبرع بالدم التابع للهيئة.

وتحت مظلّة هذه الحملة المشتركة ودعماً لأهدافها التي ستمتد على مدار عام كامل، ستوفر دبي القابضة حافلة عالية التجهيزات والتقنيات والمواصفات لمركز دبي للتبرع بالدم، وهو ما من شأنه أن يزيد تبرعات الدم ويوفّر تجربة مريحة للمتبرعين.

وسيكون تأثير هذه الحملة واسع النطاق بحيث ستشمل إمارة دبي ككل، بما في ذلك وجهات الأعمال والمجمعات التجارية والسكنية ووجهات التسوّق والتجزئة التابعة لمحفظة دبي القابضة، والتي تضم حالياً أكثر من 300 ألف شخص يعمل ويعيش فيها.

وسوف يشارك موظفي دبي القابضة، البالغ عددهم 24 ألف موظف، في حملة التبرع بالدم عبر سلسلة واسعة من الأنشطة المختلفة على مدار العام، وهو ما سيساهم في إنقاذ أرواح الأشخاص المحتاجين.

يستقبل مركز دبي للتبرع بالدم تبرعات لوحدات الدم من أكثر من 150 جنسية، وهو يوفر حالياً نحو 50% من حصيلة تبرعات وحدات الدم على مستوى الدولة، مما يضمن حصول المرضى في المستشفيات العامة والخاصة على وحدات الدم بطريقة آمنة وفي الوقت المناسب، والفضل يرجع إلى مساهمات المتبرعين المنتظمين بالصفائح الدموية ووحدات الدم.

مبادرة "ياك العون" الرمضانية

تفتخر "دبي القابضة" بكونها من المساهمين الرئيسيين في مبادرة "ياك العون" الرمضانية التي أطلقها هذا العام كلٌ مِن صحيفة "الإمارات اليوم"، ومحاكم دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي. وتهدف المبادرة الرمضانية "ياك العون" إلى جمع حوالي 21.5 مليون درهم من أجل الإفراج عن السجناء من المواطنين المتعثرين مالياً.

واحتفاءً بالشهر الفضيل، تكفلت "دبي القابضة" بسداد مبلغ مليوني درهم لدعم المبادرة، وكانت من أوائل الشركات التي ساهمت في دعم هذه القضية الإنسانية ثم تلاها العديد من المؤسسات الرائدة الأخرى. وتأتي مساهمة دبي القابضة في الحملة الرمضانية التزاماً منها بتعزيز تماسك النسيج الاجتماعي وضمان بناء مستقبل مزدهر للمجتمع الإماراتي وسكان دولة الإمارات على نطاق أوسع.

 وفي نهاية شهر رمضان المبارك لهذا العام، نجحت الجهات المساهمة في الحملة في جمع المبالغ المطلوبة والإفراج عن 107 من السجناء المتعثرين مالياً.

زيادة فرص التعليم في نيبال والسنغال

أكملت مجموعة دبي القابضة آخر إنجازاتها ضمن شراكتها الاستراتيجية مع دبي العطاء، وهي جزءٌ من مبادرة محمّد بن راشد آل مكتوم العالمية، وذلك لزيادة فرص حصول الأطفال على التعليم النوعيّ في المجتمعات الفقيرة حول العالم. وقامت مجموعة دبي القابضة بالتبرّع بالمواد الإنشائية والهندسية إضافةً إلى القوى العاملة الخبيرة للعمل على الأراضي التي خصّصتها القرى لهذا الغرض.

تمّ إنشاء مدرستين بالكامل منذ إنطلاق المبادرة، وتقع الأولى في في داكا في نيبال والأخرى في كافرين تو سود في السنغال، وتعمل المدرستان بدوامٍ كامل وتقدّمان التعليم لأكثر من 550 طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و14 عاماً، كما يوجد طاقم تدريسٍ يضمّ 20 مدرّساً.

يبلغ معدّل الأميّة بين البالغين في نيبال قرابة 50 بالمئة، بينما يبلغ هذا المعدّل في السنغال 39 بالمئة بين الرجال و62 بالمئة بين النساء. وتهدف المبادرات إلى زيادة فرص التعليم في المجتمعات الريفية، ورفع معدّلات محو الأميّة، ونشر المعرفة، مع توفير فرص لحياة أفضل في المنطقة.  

مبادرات رمضان

حقّقت مجموعة دبي القابضة إنجازاً جديداً في مجال العطاء الخيري والمساهمة الاجتماعية خلال شهر رمضان المبارك. وقامت المجموعة بتنظيم عددٍ من المبادرات التي استفاد منها أكثر من 125,000 شخص من مختلف المجتمعات المحليّة في دبي احتفاءً بروح الكرم والمشاركة في الشهر الفضيل.

كانت مبادرة عطاء رمضان 2018 أكبر حملة اجتماعية في تاريخ مجموعة دبي القابضة، وكانت عبارةً عن مجهودٍ جماعيّ إيجابيٍ ضخم لمختلف شركات المجموعة بهدف تحقيق التأثير الأكبر على المجتمع ككلّ. وجرت هذه المساهمة بمشاركة وزارة تنمية المجتمع، والهلال الأحمر الإماراتي، وشرطة دبي، ويونيليفر وبيتر لايف لدعم جهود الحكومة الرامية إلى تعزيز سعادة ورخاء المواطنين والمقيمين في الإمارات العربية المتحدة.

ونظّمت مجموعة دبي القابضة أيضاً أياماً تطوّعيةً خاصّة لموظفيها وأفراد المجتمع بالتعاون مع متطوعيّ الإمارات العربية المتحدة، ووجّهت لهم الدعوة للقدوم والمشاركة في هذه الفعالية.

مساعي الخير

أطلقت مجموعة دبي القابضة مبادرة "مساعي الخير" بالشراكة مع وزارة تنمية المجتمع وبلدية دبي، وتُعدّ هذه المبادرة المساهمة الأساسية للمجموعة ضمن فعاليات عام زايد.

تهدف المبادرة إلى صيانة وتجديد منازل المستفيدين من الضمان الاجتماعي والأُسر من ذوي الدخل المحدود في إمارة دبي، حيث تمّ تخصيص 10 ملايين درهم إماراتي لتمويل المشاريع في مختلف مناطق الإمارة. وتأتي هذه المبادرة ضمن الجهود الرامية إلى تعزيز الاستقرار العائلي للسكان من ذوي الدخل المحدود وتفعيل المسؤولية الاجتماعية. 

القمة الحكومية

دبي القابضة هي الشريك الاستراتيجي لتجربة إبداع ابتكارات الحكومة الخلاقة في القمة العالمية للحكومات ٢٠١٨.

تقدم للزوار المشاركين رحلة استثنائية عبر مجموعة من الحلول المبدعة الفعالة التي تهدف إلى تحسين حياة الناس في مختلف أنحاء العالم عن طريق عرض قصص النجاح وابتكارات عالمية مختارة. وتخضع هذه الابتكارات إلى تصويت الجمهور حيث سيحظى الفائز بشرف التعرف على صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة وحاكم دبي، إضافة إلى جائزة ابتكارات الحكومة الخلاقة.

الابتكار هو مبدأنا التوجيهي في دبي القابضة، ونحن ملتزمون بالعمل مع الحكومات والشركاء العالميين لتعزيز الابتكار بهدف حل التحديات المعقدة في عصرنا.

الكتاب للجميع

تمنح مبادرة "الكتاب للجميع" كلّ المقيمين في الإمارات العربية المتحدة الحصول على الكتب في محاولة لنشر المعرفة وتشجيع المجتمع على القراءة.

وتهدف شركة دبي القابضة بالتعاون مع مؤسّسة أمل التربوية إلى تكوين ثقافة قراءة مستدامة بين موظّفيها، والمقيمين والمجتمع ككلّ.

وتقوم هذه المبادرة على وضع مختلف أنواع الكتب في مواقع عامّة مشهورة ضمن المجمّعات في مجموعة جميرا، ومجموعة تيكوم ومجموعة دبي العقارية.

يستطيع زوّار مواقع "الكتاب للجميع" اختيار أيّ كتاب يريدون قراءته داخل المكان المخصص لذلك، أو على مقعد يفضلون الجلوس عليه أو أيّ مكانٍ آخر يفتح مخيّلتهم. وتشجّع هذه المبادرة القرّاء الذين استعاروا كتاباً واستمتعوا بقراءته على التبرّع بكتابٍ ليساعدوا غيرهم على الاستمتاع بهذه التجربة أيضاً.

وتحثّ شركة دبي القابضة القرّاء على الاستمرار في القراءة والمساهمة بالتبرّع بكتبهم ليستفيد منها الآخرين، فالقراءة في نهاية الأمر هي كالحلم وإنّما بأعين مفتوحة.

مؤسسة الجليلة

مؤسسة الجليلة هي منظمة خيرية عالمية تهتم بتحسين حياة الناس عبر التوعية والأبحاث الطبية والأبحاث. تشترك المؤسسة مع رؤية دبي القابضة بأهمية تعزيز الصحة واللياقة البدنية، ما يجعلها شريكاً استراتيجياً في جميع أنشطة ومبادرات تعزيز اللياقة البدنية التي نقوم بها.

بالنظر إلى كون البدانة أحد أكبر التحديات الصحية في المنطقة، تبرعت دبي القابضة بخمسة ملايين درهم إماراتي لصندوق المؤسسة الذي يُعنى بأبحاث البدانة. وتعتبر مؤسسة الجليلة المساهم الرئيسي في مبادرات تعزيز اللياقة البدينة التي تجريها دبي القابضة، حيث يخصص ريع الفعاليات الكبرى كسباق دبي القابضة سكاي رن، وماراثون ستاندرد تشارترد دبي لدعم أبحاث وأنشطة المؤسسة.

مركز دبي للتوحد

مركز دبي للتوحد هو صرح علمي ممتاز يوفر الدعم المتخصّص واللازم للأشخاص الذين يعانون من التوحد وعائلاتهم.

انطلاقاً من التزامها الاجتماعي بدعم قضايا المجتمع الإماراتي، تبرعت دبي القابضة بمليون درهم إماراتي لحملة مركز دبي للتوحد التي أُطلقت عام 2013 بالتعاون مع صحيفة الإمارات اليوم. وتم توظيف التبرعات في مشاريع تطوير المركز الجديد ورفع قدرته الاستيعابية إلى 250 شخصاً، إضافةً إلى دعم تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة في الإمارات العربية المتحدة. ويقع المركز الجديد في منطقة القرهود في حي ديرة، وجاء الموقع مكرمةً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

سقيا الإمارات

أُطلق مشروع سقيا الإمارات برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتأمين مصدرٍ دائم من المياه الصالحة للشرب لأكثر من 5 ملايين شخص حول العالم.

تبرعت دبي القابضة بخمسة ملايين درهم إماراتي لتلبية احتياجات 200,000 شخص في الدول النامية من حفر الآبار وتركيب المضخات إلى جانب تأمين أجهزة تنقية المياه في المناطق التي تحتاج إليها بشدّة.

المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة

أبرمت دبي القابضة شراكةً مع اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم لرعاية المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة بين عامي 2005 و2008، وتهدف الشراكة إلى تعزيز التعليم، والروح الرياضية والثقافة. وقامت دبي القابضة بدعوة المدرب الفرنسي غاي لاكومب كجزءٍ من المبادرة، ليشارك رؤيته مع أكثر من 100 مدرب كرة قدم إماراتي من جميع أنحاء البلاد.

وعبّرت دبي القابضة عن دعمها للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال مشاركته في كأس الخليج الثامنة عشرة عام 2007، حيث جمعت أكثر من 20,000 توقيعاً على أكبر قميصٍ رياضيٍ في المنطقة، والذي أصبح لاحقاً أحد رموز الفوز بكأس الخليج لدى الجمهور الإماراتي.

مبادرة "تبنى مدرسة" في غزة

تعمل مجموعة تيكوم بالتعاون مع "دبي العطاء" لدعم تطوير حضانة كراميش الخيرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، والتي تعمل على رعاية الأطفال المحرومين من التعليم في المجتمع. وكمثيلاتها من المدارس الأخرى في المنطقة، كانت حضانة كراميش تعاني من سوء جودة البناء داخلياً وخارجياً، إضافةً إلى النقص الكبير في الأدوات التعليمية والألعاب، وانخفاض جودة المستوى التعليمي.

أسهم الدعم المالي المستمر وبرنامج "تبنى مدرسة" في خلق بيئة آمنة ومحفزة للتعليم، كما تم العمل على تدريب طاقم التدريس، وتوفير وسائل التعليم والترفيه، وإقامة الأنشطة الخارجية للأطفال والمعلمين.

منتدى المرأة العالمي في دبي

تماشياً مع رؤيتها بدعم المواهب المحلية، وقعت دبي القابضة شراكةً استراتيجيةً مع منتدى المرأة العالمي في سدبي 2016، والذي يعتبر أول منتدى دولي للمرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتم تنظيم المنتدى من قبل مؤسسة دبي للمرأة ومنتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع.

وحظيت الفعالية المبتكرة بحضور كبير فاق 2,000 شخص، كما قام 200 متحدث من الرجال والنساء بإلقاء كلمتهم خلال الفعالية التي حضرها ضيوف من جميع أنحاء العالم، حيث جرت مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بدور المرأة في الأعمال والمجتمع في المنطقة.

وأبدت دبي القابضة دعمها للمرأة في المواقع التنفيذية والإدارية، وخاصةً فيما يتعلق بتمكين النساء من تولي المناصب الكبرى.