اللياقة البدنية

تولي قطاعات أعمال الضيافة اهتماماً متزايداً بتعزيز اللياقة البدنية. لذلك قامت مجموعة جميرا التابعة لدبي القابضة بإطلاق العلامة التجارية "تاليس للياقة البدنية" التي تمتلك فروعاً في أغلب فنادقها ومنتجعاتها حول العالم.

تبلغ القيمة الإجمالية لقطاع اللياقة البدنية عالمياً 3.4 ترليون دولار أمريكي، ويُقدر مردود المنتجعات الصحية بما يقارب 94 مليار دولارٍ أمريكي. وشهدت الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمواً غير مسبوق من حيث افتتاح المنتجعات الصحية الجديدة. ويُشكل قطاع السياحة العلاجية، أو السفر بقصد تعزيز اللياقة البدنية والحفاظ عليها القسم الأكبر من قطاع الأعمال السياحية، كونه يسهم بما يقارب 94 مليار دولار أمريكي.

علامة تاليس

تسعى مجموعة جميرا للحفاظ على دورها الرائد، وانطلاقاً من مواكبة التوجه للتشجيع على تعزيز الصحة البدنية، تحرص المجموعة على إطلاق علامة تاليس التجارية في مشروعاتها الجديدة قدر الإمكان، وخاصةً في المناطق النامية الرئيسية في الشرق الأوسط وآسيا.

تتمركز أعمال تاليس في ثلاث مجموعات مختلفة ترتبط ببعضها البعض، وهي مركز "تاليس" للياقة البدنية و"تاليس سبا" و"تاليس نيوتريشن"، والتي تخضع لإدارة محترفة وجادة في سعيها لتعزيز الصحة. تنتشر منتجعات تاليس ونواديها الصحية في الكثير من منشآت جميرا حول العالم، وتحرص كل منها على تقديم الخدمات الرائدة في مجال تعزيز اللياقة البدنية والعيش الصحي، تماشياً مع شعار مجموعة جميرا "التميّز الدائم".

يظهر نجاح علامة تاليس جلياً من خلال جوائز الجودة الوطنية والعالمية التي حازت عليها منشآتها العاملة في فنادق جميرا، والكثير من الجوائز الأخرى التي حازت عليها كعلامةٍ تجاريةٍ عالمية، وجوائز الجودة الممنوحة لخبراء تعزيز اللياقة البدنية العاملين لديها.

اكتشف المزيد عن إنجازات دبي القابضة في تعزيز اللياقة البدنية