السياحة

يعتبر تطوير القطاع السياحي أحد أعمدة استراتيجية التنويع في الإمارات العربية المتحدة. وتدعم دبي القابضة هذه الاستراتيجية عبر تطوير القطاع السياحي الصاعد من خلال شركات مجموعة جميرا، ومجموعة دبي العقارية، ومجموعة مجمعات الترفيه العائلي والإعلام الجديد التي تم إطلاقها مؤخراً.

تعتبر دبي اليوم أحد الوجهات السياحية الأكثر شعبيةً في العالم، وهي تتمتع بشبكة طرق الممتازة، وبنى تحتية حديثة، والكثير من الفنادق الفخمة، كما أنّها تزخر بالكثير من المعالم المميزة التي تلبي أذواق جميع زوارها.

لعبت دبي القابضة دوراً رئيسياً في إنشاء وتطوير العديد من المعالم السياحية المهمة عبر شركاتها، والتي تدير بعضاً من أكثر المعالم تميزاً وشعبيةً في الإمارة.

القرية العالمية

تتولى مجموعة مجمعات الترفيه العائلي والإعلام الجديد التابعة لدبي القابضة إدارة القرية العالمية، والتي تعتبر إحدى أقدم المعالم السياحية في دبي، حيث فتحت أبوابها للزوار عام 1997.

تحتوي القرية العالمية على الكثير من المرافق الثقافية ومرافق الترفيه العائلية المشيدة وفق أعلى المعايير العالمية، حيث أنّها تحتوي على 32 جناحاً تمثل أكثر من 75 دولة. ويستقطب هذا المعلم الشعبي أكثر من 5.3 ميلون زائرٍ سنوياً، وبلغت قيمة الإنفاق الإجمالية في مرافق القرية أكثر من ملياري درهمٍ إماراتي عام 2015.

حديقة الألعاب المائية "وايلد وادي" 

افتتحت مجموعة جميرا حديقة الألعاب المائية "وايلد وادي" عام 1999، وهي منتزه الألعاب الأول من نوعه في المنطقة، والذي أصبح مثلاً يحتذى للمنتزهات التي تم افتتاحها لاحقاً. حاز المنتزه على الكثير من الجوائز العالمية لجودة ألعابه الثلاثين، والابتكار وسجل السلامة الممتاز. ويستقبل "وايلد وادي" أكثر من 700 ألف زائرٍ سنوياً أي ما يعادل 2,200 شخصاً من هواة الترفيه والمتعة يومياً، وقد يرتفع العدد إلى 5,000 شخص في أوقات الذروة.

ساهم النجاح الكبير الذي حققته "وايلد وادي" في استقطاب الكثير من منتزهات الألعاب إلى دبي، وتحتوي الإمارة اليوم على الكثير من منتزهات الألعاب المائية والكثير من المعالم الأخرى التي تستقبل المقيمين والزوار. تُسهم هذه المنتزهات في تعزيز حضور دبي ومنافستها العالمية كإحدى أفضل الوجهات السياحية والترفيهية في العالم، وخاصةً بالنظر إلى جودة المرافق الخدمية العالية، ومعايير التدريب الممتازة والإشراف والأمن.

الممشى، جي بي آر

يعتبر ممشى الجي بي آر (جميرا بيتش ريزيدنس) أحد أهم المعالم السياحية الجديدة في دبي، والذي تم إنشاؤه من قبل مجموعة دبي العقارية ليكون الممشى المكشوف الأول من نوعه بجوار الواجهة البحرية.

ويمتد الممشى على طول 1.7 كيلومتراً يمر عبرها على أكثر من 300 من المرافق الخدمية، كفنادق خدمات الخمس نجوم، والمحلات الراقية، ومحلات المصممين العالميين والكثير من الأنشطة الترفيهية الداخلية والخارجية، إضافةً إلى مجموعة كبيرة من المطاعم الراقية، التي تقدم مختلف الأطباق العالمية. كما أنّه يعتبر وجهةً محببة للكثير من المقيمين والسياح، ويستقطب أكثر من 12 ميلون زائرٍ سنوياً.

اكتشف المزيد عن إنجازات دبي القابضة في القطاع السياحي