المجمع الإبداعي في حي دبي للتصميم D3

المرحلة الثانية من حي دبي للتصميم تمتد على مساحة تمتد من 93 ألف متر مربع مخصّصة لإنشاء بيئة حيوية للتصميم والابتكار تتيح للمواهب الصاعدة ورواد التصميم العيش والعمل جنباً إلى جنب.

الموقع: حي دبي للتصميم (d3)
الرئيس التنفيذي للعمليات: مورغان باركر
تاريخ الافتتاح: عام 2018

يعتبر حي دبي للتصميم التابع لمجموعة تيكوم، إحدى شركات دبي القابضة، أحد أهمّ مجمعات الابتكار وأكثرها حيويةً، كونه يستقطب الكثير من رواد الابتكار الخلّاقين في المنطقة، وشركات التصميم العالمية.

يمثّل المجمع الابداعي المرحلة الثانية من حي دبي للتصميم، ويجري العمل حالياً على دعم وتطوير المجمع لجعله وجهةً للمصممين والمواهب الخلّاقة من جميع أنحاء العالم، والداعم الرئيسي للمواهب المحلية.

يعتبر المجمّع الإبداعي في حي دبي للتصميم D3، مشروعاً طَموحاً ومبتكراً لإنشاء مركزٍ إقليمي للتصاميم الخلّاقة. يأتي هذا المشروع انعكاساً للنجاح الكبير الذي يشهده حي دبي للتصميم، والذي يزخر بالمعارض الفنية الراقية، ومحلات المصممين العالميين والمطاعم الراقية.

المجمّع الإبداعي هو أكثر من مجرد مساحة عمل، إنه مكان يشجّع على أسلوب حياة خلّاق بفضل أجوائه المحفزة على الإبداع والنابضة بالحياة، واكتفائه الذاتي عبر النظام الصديق للبيئة. حيث يمكن للفنانين والمصممين استلهام الابتكارات والتصاميم الفنية من بعضهم البعض، واستغلال الفرصة لمشاركة أفكارهم مع رواد التصميم العالميين. سيستضيف المجمع الكثير من الفعاليات على مدار العام، والتي ستوفر الكثير من الفرص المميزة للعاملين فيه، كما أنّها ستستقطب الكثير من الزوار إلى حي دبي للتصميم، ما يسهم في التعريف عن المواهب المبدعة في المنطقة عالمياً.

من المقرر إنشاء المجمّع على مساحة تبلغ 93 ألف متر مربع من المكاتب والاستوديوهات ومساحات الأنشطة الخارجية، بتصميم ذكي يتيح إمكانية تفكيك وإعادة جمع المكاتب ومساحات العمل لسهولة نقلها استجابةً للحاجات المتغيرة.

ويعتبر حي دبي للتصميم D3 الأول من نوعه في العالم وتطوّر اليوم ليستقطب رواد الابداع والابتكار من جميع دول الشرق الأوسط، ويكتسب أهمية كبيرة يوماً بعد يوم كأكثر أحياء التصميم تأثيراً وإثارةً في العالم.

ويولي تصميم المجمع الإبداعي أهميةً كبيرةً للحفاظ على البيئة والاستدامة، حيث سيتم تأمين المياه الساخنة عن طريق الطاقة الشمسية، كما سيتم تزويده بأجهزة مراقبة استهلاك الطاقة، والمركبات الكهربائية لتأمين التنقل الصديق للبيئة في أرجاءه.