دعم الصحة واللياقة البدنية في الشركة والمجتمع ككل

أطلقت دبي القابضة برنامج تعزيز اللياقة البدنية عام 2007، وأولت إدارته للجنة تعزيز اللياقة البدنية، التي عملت على استحداث مبادرات وقوانين تتعلق بالصحة البدنية على نطاق المؤسسة، وما زالت تدعم نظام الحياة الصحي واللياقة البدنية عبر الكثير من الطرق، بدايةً من حملات التغذية الصحية والرعاية والمشاركة في الأنشطة والمبادرات الوطنية مروراً بماراثون ستاندرد تشارترد دبي وسباق دبي القابضة سكاي رن وصولاً إلى حملات التبرع بالدم والرحلات المنظمة إلى نيبال وبعثات تسلق قمة جبل كليمنجارو. وتحرص دبي القابضة دائماً على تشجيع موظفيها وعائلاتهم والمجتمع ككل لاتباع نمط حياةٍ صحي، من خلال التركيز على تأثيراته الإيجابية الكثيرة.

ماراثون ستاندرد تشارترد دبي

تعتبر دبي القابضة أحد الرعاة المؤسسين لماراثون ستاندرد تشارترد دبي، والذي يعتبر الماراثون الرسمي للمدينة. ومنذ انطلاقه عام 2008 شارك آلاف الموظفين من دبي القابضة في فئات الماراثون المختلفة، ولطالما كان للشركة التمثيل الأكبر بين الشركات المشاركة في السباق.

وفي عام 2011 أطلقنا فئة المتسابقين الخاصة بمواطني الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع المواطنين الإماراتيين على المشاركة في السباق، ونفخر بالعديد من موظفينا الذين حازوا على الجوائز الأولى في هذه الفئة من السباق.

أمّا في العام 2015، فكان البطل العالمي كينينيسا بيكيلي صاحب الرقم القياسي في سباقات الماراثون والذي حاز على ثلاث ميداليات ذهبية أولمبية، سفير برنامجنا لتعزيز اللياقة البدينة بتمثيله لدبي القابضة في ماراثون دبي، ليكون مثالاً ملهماً لزملائنا في الشركة وكل المقيمين في دبي، لتحدي أنفسهم وتطوير قدراتهم البدنية.

سباق دبي القابضة سكاي رن

تفخر دبي القابضة برعايتها لسباق دبي للجري العمودي، الذي يعتبر أحد أهم فعاليات جمع التبرعات وأكثرها شعبيةً في الإمارة منذ إطلاقه عام 2003. وكان السباق يعرف سابقاً باسم ماراثون دبي القابضة العمودي، إلّا أنّه أصبح يعرف بدايةً من العام 2016 باسم "سباق دبي القابضة سكاي رن"، بعد أن تحوّل إلى أحد أهمّ وأشهر سباقات الجري العمودي في العالم.

يتم تنظيم السباق بالشراكة مع مجموعة جميرا أبراج الإمارات التابعة لدبي القابضة، ومركز "تاليس" للياقة البدنية لجمع التبرعات لمؤسسة الجليلة. وفي عام 2014 قررت دبي القابضة إعلان دعمها لهذه الفعالية السنوية بصفتها الراعي الرسمي.

يشهد السباق مشاركة أكثر من 400 متسابق من هواة رياضات اللياقة البدنية، حيث يقوم المتسابقون بصعود 1,334 درجة وصولاً إلى الطابق 52 إلى مكتب جميرا أبراج الإمارات. ويذهب جميع تبرعات السباق بالكامل إلى مؤسسة الجليلة لدعم أبحاث البدانة، والتي تشمل التوعية والعلاج في الإمارات العربية المتحدة.

حملات التبرع بالدم

تدعم دبي القابضة الجهود الحكومية لاستمرارية توافر الدم في بنوك الدم في الإمارة. وباعتبارها إحدى أكبر الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تمتلك العديد من الشركات والمجمّعات السكنية، تحرص دبي القابضة عبر شراكتها مع مركز التبرع بالدم التابع لهيئة الصحة في دبي على تشجيع موظفيها والمجمّعات المرتبطة بها على التبرع بالدم على مدار العام.

التحدي المؤسسي العالمي

شارك موظفو دبي القابضة بالتحدي المؤسسي العالمي بين عامي 2011 و2014، وتهدف هذه المبادرة الصحية العالمية الرائدة إلى ترسيخ أسس الثقافة الصحية في الشركات. يشجع البرنامج المشاركين فيه على السير 10,000 خطوة يومياً في رحلة سير افتراضية حول العالم لمدة 100 يوم. يشارك في هذا التحدي الودّي أكثر من 45,000 فريقاً حول العالم، لتحفيز المشاركين على إكمال التحدي.

في عام 2014، شارك 917 موظفاً من مكتب دبي القابضة والشركات التابعة لها في التحدي للمرة الخامسة على التوالي، ونجح الفريق بقطع مسافةٍ تبلغ 709,517 كم، أي ما يعادل السير حول العالم 17.7 مرة، واستهلاك ما يقارب 45 مليون سعرة حرارية أو ما يعادل 93,124 شطيرة بيرغر كبيرة.

بعثات تسلق قمة جبل كليمنجارو

شارك موظفو دبي القابضة في عددٍ من البعثات الاستكشافية لتسلق قمة جبل كليمنجارو في السنوات القليلة الماضية. وتشكل رحلة التسلق هذه تحدياً حقيقياً للعقل والجسد، نظراً إلى كونه أعلى الجبال المنفردة في العالم، والذي يصل ارتفاعه إلى 5,895 متراً فوق سطح البحر. ويحاول ما يقارب 25,000 شخصاً تسلق الجبل سنوياً، إلّا أنّ إدارة منتزه كليمنجارو الوطني تُقدّر نجاح 41 بالمئة فقط من المتسلقين بالوصول إلى قمة أوهورو.

وفي شهر يوليو 2009 انطلقت أولى بعثات تسلق قمة جبل كليمنجارو بقيادة المدير التنفيذي لدبي القابضة أحمد بن بيّات، برفقة مجموعةٍ من المدراء التنفيذيين من مختلف شركات دبي القابضة دعماً لمنظمة دبي العطاء الخيرية، والتي تعمل على توفير فرص التعليم للأطفال في الدول النامية.

انطلقت ثاني البعثات في شهر يناير عام 2013، وشملت عشرة من المدراء المرموقين من شركات دبي القابضة بما فيها مجموعة تيكوم ومجموعة جميرا ومجموعة دبي للعقارات. وهدفت البعثة إلى دعم مركز منزل الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة الذين تتراوح أعمارهم من 4 أعوام إلى 30 عاماً.

سباق الجري للسيدات

تدعم دبي القابضة سباق دبي للجري للسيدات منذ عام 2011، والذي يعتبر أول سباق طرقي مخصّص للسيدات في الإمارة. وفي عام 2013 استحدثت دبي القابضة فئة مواطنات الإمارات العربية المتحدة في السباق، والتي تهدف إلى تشجيع السيدات الإماراتيات للمشاركة في السباق وتكريم أسرعهن، حيث تُقدّم الجوائز النقدية للفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في سباقي 5 و10 كيلومترات. وتقدم دبي القابضة جوائزاً نقدية للمتسابقات الحائزات على المراكز العشرة الأولى في السباقين أيضاً كجزءٍ من رعايتها الرسمية.

قامت دبي القابضة باستحداث فئة مواطنات الإمارات العربية المتحدة دعماً لبرنامجها المتعلق بتعزيز اللياقة البدنية، وتماشياً مع استحداث فئة مواطني الإمارات العربية المتحدة في ماراثون ستاندرد تشارترد دبي السنوي.

في عام 2014، أعلنت دبي القابضة عن رعايتها الرسمية لسباق دبي للجري للنساء والذي أطلقت عليه اسم سباق دبي الدولي الرسمي للنساء، وبعد هذه الرعاية، أُطلق عليه اسم سباق دبي القابضة للجري للسيدات، وتعكس رعايتنا الرسمية للسباق التزامنا بتعزيز دور المرأة في المجتمع من خلال الرياضة.